الرئيسية / الحمل والولادة / الحمل / ملف شامل حول افرازات الحمل في الشهر الأول من الحمل

ملف شامل حول افرازات الحمل في الشهر الأول من الحمل

افرازات الحمل،افرازات الحمل في الشهر الاول،افرازات بداية الحمل،شكل افرازات الحمل

 

افرازات الحمل من المشاكل التي قد تعاني منها الحامل طول فترة حملها؛ وذلك لأن جسم الحامل يتعرض للكثير من التغيرات الهرمونية؛ و افرازات الحمل أو ما يسمى بالتهابات المهبل من التغيرات التي تواجهها الحامل؛ وخصوصا في بداية الحمل؛ فكمية افرازات الحمل في الشهر الاول؛ تختلف من حامل لأخرى؛ وكذلك كثافة الإفرازات المهبلية؛ ولهذا لابد للحامل أن تكون على دراية كاملة؛ بافرازات بداية الحمل الطبيعية؛ و شكل افرازات الحمل الغير الطبيعية;  وإذا لاحظت أن هناك إفرازات غير طبيعية؛ يجب استشارة الطبيب فورا.
وفي هذا المقال سنتحدث عن أنواع افرازات الحمل؛ واسباب افرازات بداية الحمل؛ وعواقب افرازات الحمل في الشهر الاول؛ بالإضافة إلى طرق علاج افرازات الحمل؛ والطرق الوقاية من الإفرازات المهبلية.
محتويات المقال:
·         أنواع افرازات الحمل.
·         اسباب افرازات بداية الحمل.
·         عواقب افرازات الحمل في الشهر الاول.
·         طرق العلاج والوقاية من افرازات الحمل.

انواع افرازات الحمل:

افرازات الحمل الطبيعية:

بعد نجاح الحمل؛ وتخصيب البويضة بسلام؛ تبدأ مراحل نمو الجنين؛ وفي بداية الحمل تطرأ عدة تغيرات على مستوى الرحم؛ وعنق الرحم وجدار المهبل؛ وذلك لمنع دخول أي مكروب أو جرثومات داخل الرحم؛ وبالتالي إصابة الجنين بعدة أمراض؛ هو في غنى عنها؛ ولهذا فإن الحامل تصاب بافرازات الحمل؛ وتزداد كمية هذه الإفرازات المهبلية؛ مع مرور أشهر الحمل.
في الأسبوع الأول قبل الحمل؛ قد تظهر عند امرأة بعض الإفرازات المهبلية السميكة؛ ويكون شكلها كشريط سميك؛ ويطلق على مثل هذه الإفرازات المهبلية اسم تنقيط المهبل؛ وتظهر هذه الإفرازات كدليل أن تخصيب البيضة تم بنجاح؛ وأن الجسم يستعد لعملية الحمل؛ وقد تظهر مثل هذه افرازات الحمل؛ في الشهور الأخيرة من الحمل أيضا؛  وهذا أمر طبيعي؛ ولكن يجب تتبع الحالة مع الطبيب؛ لتفادي الإصابة بالأمراض المهبلية.
إن افرازات بداية الحمل لابد من ظهورها؛ وتسمى بالثر الطمثي الابيض؛ أو ما يطلق عليها بالسيلان الأبيض؛ فهو سائل ذو كثافة ولونه أبيض؛ وذو رائحة خفيفة؛ و تظهر افرازات الحمل في الشهر الاول؛ نتيجة تدفق الدم بشكل كبير إلى منطقة المهبل؛ وتزداد كمية هذه الإفرازات المهبلية؛ بعد مرور شهرية من الحمل.
عند بلوغ الحامل الأسبوع الأخير من الحمل؛ تبدأ كمية افرازات الحمل تزداد بكمية كبيرة؛ وهذه إحدى علامات الولادة المبكرة؛ وذلك لأن السدادة المخاطية تحفز عنق الرحم على إفراز المزيد من المادة المخاطية الدموية؛ دليلا على بداية الولادة.
ويجب أن تعرف الحامل أن شكل افرازات الحمل الطبيعية؛ تكون بيضاء ولزجة وذات رائحة خفيفة؛ ويجب عليها أن تقوم بتنظيف المهبل بشكل يومي، وإبقاء منطقة المهبل نظيفة وجافة؛ كما يجب تنظيف المهبل بالصابون العادي بدون رائحة؛ وتجنب غسل المهبل من الداخل؛ لأن ذلك يهيج البكتريا المتواجدة داخل المهبل؛ ويحدث خلل في لتوازن البكتيري للمهبل.

افرازات الحمل الغير الطبيعية:

ذكرنا سابقا أن افرازات الحمل أمر طبيعي؛ ولابد من ظهورها في بداية الحمل؛ وعند بداية الولادة؛ وشكل افرازات الحمل الطبيعية؛ تكون ذات لون أبيض وكثيفة السمك؛ ولكن يمكن أن تظهر افرازات الحمل غير طبيعية؛ وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب؛ وأهم التغيرات التي تدل على أن افرازات بداية الحمل غير طبيعية هي:
إذا لاحظت الحامل في الأسبوع السابع والثلاثون؛ ظهور إفرازات المهبل لونها بني؛ أو شبيهة بالمخاض أو تحول سمكها إلى مائي؛ أو تحتوي على دم وردي اللون أو بني؛ فإن ذلك من علامات المخاض؛ وأن الحامل ستضع مولودها قبل أوانه.
إذا كان شكل افرازات الحمل؛ عديمة اللون وذات رائحة؛ وقد تسبب ألم أثناء الجماع؛ أو دخول الحمام؛ أو تسبب الحكة والحرقة؛ فإن ذلك دليل عن إصابة المهبل بعدوى فطرية.
إذا كانت افرازات الحمل لونها رمادي ، وتخرج رائحة كريهة من المهبل بعد ممارسة العلاقة الزوجية؛ وهذا دليل عن إصابة المهبل بما يسمى بالتهاب المهبل البكتيريّ.
إذا كانت افرازات الحمل في الشهر الاول؛ ذات لون أصفر أو أخضر؛ وسمكها رقيق؛ كما أن رائحتها كريهة؛ فكل هذه الإشارات؛ تشير إلى أن الحامل مصابة بداء الشعيرات؛ وهذا الداء ينتقل بسرعة عن طريق الاتصال الجنسي؛ ومن أهم أعراض داء الشعيرات؛ تهيج المهبل؛ والإصابة بحكة شديدة؛ واحمرار الفرج؛ بالإضافة إلى عدم الراحة أثناء التبول؛ أو عند ممارسة الجماع.
عند ظهور افرازات الحمل غير طبيعية؛ يجب على الحامل الخضوع للفحص؛ وأن لا تحاول علاج هذه الإفرازات المهبلية بنفسها؛ لأن ذلك قد يزيد الأمر سوء؛ ولهذا لابد من إجراء الفحص المناسب؛ وأخذ الأدوية المناسبة لعلاج افرازات الحمل في الشهر الاول؛ أو افرازات بداية الحمل.

اسباب افرازات بداية الحمل:

افرازات الحمل،افرازات الحمل في الشهر الاول،افرازات بداية الحمل،شكل افرازات الحمل

 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهابات المهبل؛ ومن أهم اسباب افرازات بداية الحمل:
·         إن فصل الشتاء من أكثر الفصول التي تصاب فيه الحامل بالتهابات المهبل؛ وذلك لأن الحامل تتعرض لحرارة منخفضة؛ مما يحفز الإفرازات المهبلية الغير الطبيعية.
·         يمكن للاتصال الجنسي بين الزوجين؛ أن يتسبب في انتقال العدوى الالتهابية؛ ولهذا لابد من عدم ممارسة العلاقة الجنسية؛ أثناء حدوث الالتهاب.
·         إن عدم تنظيف المهبل بشكل منتظم ويومي؛ والطريقة الصحيحة؛ يمكن أن يسبب للحامل ظهور افرازات بداية الحمل غير طبيعية، ولهذا لابد من المحافظة على تنظيف المهبل؛ لتفادي الإصابة بافرازات الحمل.
·         إن تناول المضادات الحيوية بكثرة؛ يمكن أن ينشط البكتريا؛ وبالتالي إصابة الحامل بافرازات الحمل في الشهر الاول.
·         إن الخضوع إلى العلاج بالأشعة والكيماوي؛ يؤدي إلى جفاف المهبل؛ مما يساهم في ظهور رائحة كريهة من المهبل؛ وبالتالي الإصابة بافرازات بداية الحمل.
·         إن ضعف المناعة عند الحامل؛ قد يعرضها للإصابة بالتهابات المهبل؛ مما يسبب في ظهور افرازات الحمل في الشهر الاول الغير الطبيعية.

عواقب افرازات الحمل في الشهر الاول:

افرازات الحمل تسبب العقم:

إن إصابة الحامل بافرازات الحمل الغير الطبيعية؛ يمكن أن يسبب لها العقم؛ وعدم التمكن من الإنجاب مرة أخرى؛ وذلك نتيجة ظهور البكتريا المهبلية؛ وتكاثرها بسرعة في عنق الرحم لتصل إلى الرحم؛ ثم في قناة الفالوب؛ مما يؤدي إلى انسداد قناة الفالوب، وعندما تصل مرحلة التبويض والالتقاء بالحيوان المنوي؛ ليتم الإخصاب تجد البويضة الطريق مغلقا؛ مما يعيق تحركها للالتقاء بالحيوان المنوي؛ وبالتالي حدوث الحمل؛ ولهذا لابد من علاج افرازات بداية الحمل؛ التي تضر المهبل لتفادي الإصابة بالعقم؛ وعدم الإنجاب.

افرازات الحمل تأثر على صحة الجنين:

إن عدوى البكتريا التي قد تصيب الحامل خلال فترة الحمل؛ يمكن أن تنتقل للجنين؛ وتسبب له العديد من المشاكل؛ مثل الإعاقة؛ وتشوهات خلقية؛ كما أن الجنين يصاب بضعف المناعة؛ مما يعرضه للإصابة بالأمراض بكل سهولة.

طرق العلاج والوقاية من افرازات الحمل:

1.     إذا أحست الحامل بالحكة أو ظهور احمرار في المهبل؛ أو حبوب بجانب المهبل؛ يجب زيارة الطبيب بشكل سريع.
2.     الحفاظ على جفاف المهبل بشكل يومي.
3.     تفادي استعمال المناديل الرطبة لتنظيف المهبل.
4.     يجب ارتداء الملابس الداخلية القطنية فقط؛ والفضفاضة؛ لضمان التهوية لمنطقة المهبل.
5.     تفادي الاستحمام وأنت جالسة.
6.     لا يجب القيام بالاستحمام المهبلي.
7.     تناول الألبان والأجبان بكثرة؛ لتعزيز نمو البكتريا النافعة في الجسم؛  لكي تتمكن الحامل من التخلص من افرازات الحمل؛ الغير الطبيعية بشكل طبيعي؛ دون الخضوع للفحص وتناول الأدوية.

شاهد أيضاً

اعراض الحمل المبكرة

اعراض الحمل المبكر و علامات الحمل الاكيدة

اعراض الحمل المبكر، هناك العديد من أعراض الحمل التي قد تبدو على السيدة في أول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *